ماقيل في البوس والتقبيل

14 مايو, 2011

تدوينة هذا اليوم عن ما قيل في البوس والتقبيل لما في هذا الموضوع من لذاذة وطرب , وسوف نتناوله من غير إسفاف قد لا يروق للبعض.

والقبل في اللغة هي ضد الدبر والإدبار يقول الشاعر :

تباري بالخدود شبا العوالي   …   ولما أن رايت الخيل قبلا

ويقول

فأنا المقابل من ذوي الأعمام   … إن كنت في بكر تمت خوولة

ويقال فلان في مقتبل الشباب أي لم يتبين فيه أثر الكبر يقول الشاعر

ليس بعل كبير لا شباب به   …  لكن أثيله صافي اللون مقتبل

وأجمل تعريف للقبلة بضم القاف إرواء ما بالنفس من الهوى والشوق بملامسة الشفاه بالشفاه.  وهي اللثم وهو كل ما وضع على الفم ولثمتها قَبلتها على فيها

والبوس هو التقبيل وهي كلمة فارسية معربة.

والتقبيل  من الأفعال  الإنسانية التي ترمز إلى الانجذاب والعاطفة وفي ممارسة فعلية تظهر ما في القلب من الحب .

فلا يقبل الإنسان إلى من يحب كوالدين أو ابن أو زوجة أو من عز مكانه في القلب.

وهنا لن أتحدث عن فائدة التقبيل وأنواعه فهو موجود يسهل الوصول إليه , ولكن سوف أتناوله من زاوية أدبية صرفه . فالتقبيل أكثر من ذكره الشعراء وأجادوا في وصفه ولذاذته , والحقيقة لم أجد صعوبة في البحث حول هذا الموضوع لغزارته وكثرة مادته . وسوف نأخذ ما جمل ولطف معناه وبعد الإسفاف فحواه.

ونبدأ مع نزار قباني في هذه الرائعة

عامان .. مرا عليها يا مقبلتي  …  وعطرها لم يزل يجري على شفتي

كأنها الآن .. لم تذهب حلاوتها  …  ولا يزال شذاها ملء صومعتي

إذ كان شعرك في كفي زوبعة  …   وكأن ثغرك أحطابي و موقدتي

قولي أأفرغت في ثغري الجحيم وهل …   من الهوى أن تكوني أنت محرقتي

لما تصالب ثغرانا بدافئة …   لمحت في شفتيها طيف مقبرتي

تروي الحكايات أن الثغر معصية …   حمراء .. إنك قد حببت معصيتي

ويزعم الناس أن الثغر ملعبها …  فما لها التهمت عظمي وأوردتي؟

يا طيب قبلتك الأولى .. يرف بها …  شذا جبالي .. وغاباتي .. وأوديتي

ويا نبيذية الثغر الصبي إذا  …   ذكرته غرقت بالماء حنجرتي

ماذا على شفتي السفلى تركت وهل  …   طبعتها في فمي الملهوب .. أم رئتي؟

لم يبق لي منك .. إلا خيط رائحة …   يدعوك أن ترجعي للوكر .. سيدتي

ذهبت أنت لغيري .. وهي باقية … نبعا من الوهج .. لم ينشف .. ولم يمت

تركتني جائع الأعصاب  منفردا …  أنا على نهم الميعاد .. فالتفتي

وشاعر أخر يقول أن الحب هو القبلة

ما الحب إلا قبلة … وغمز كف وعضد
أو كتب فيها رقي … أنفذ من نفث العقد
ومن لم يكن ذا حبه … فإنما يبغي الولد
ما الحب إلا هكذا … إن نكح الحب فسد

وآخر يقول

قبلتها ودموعي مزج أدمعها  …  وقبلتني على خوف فما لفم

قد ذقت ماء الحياة من مقبلها  …   ولو صاب  تربا لاحيا سالف الأمم

ترنو إلي بعين الظبي مجهشة  …  وتمسح الطل فوق الورد بالعنم

 

وهاهو يتذكر ويقول

ولم انس ضمي للحبيب  على رضا …  ورشفي رضابا كالرحيق المسلسل

ولا قـوله لي عند تقبيل خـــــــــــــده …   تنقل فلذت الهوى فـــــــــي التنقل

 

ويقل آخر مفتون

يفتنني سحر تلك الشفاه  …  ترفرف من حولهن القبل

 

وللمتنبي

ترشفت فاها سحرة فكأنني … ترشفت حر الوجد من بارد الظلم

 

ويقول أبو نواس

قبلتها مـــــن بعيد فانثنت غضبا …  وقد تبين فيها التيه والخجل

ومسحت خدهاا من قبلتي ومشت  …   كأنها ثمل أو مسها خبل

 

 

وله أيضا

سالتها قبلة ففزت بها … بعد امتناع وشدة التعب

فقلت بالله يا معذبتي … جودي بأخرى اقضي بها اربي

فتبسمت ثم أرسلت مثلا  … يعرفه  العجم ليس بالكذب

لا تعطين الصبي واحدة …  يطلب أخرى بأعنف الطلب

 

وهذا امرء القيس يصف لذة التقبيل

إذا ذقت فاها قلت طعم مدامة  …    معتقة مما تجيء به التجر

هما نعجتان من نعاج تبالَة لدى …  جؤذرين أو كبعض دمى هكر

إذا قامتا تضوع المسك منهما  ….  نيسم الصبا جاءت بريح من القطر

 

وفي هذا المعنى

وما قهوة صهباء كالمسك ريحها …  تعل على الناجود طورا وتقدح

ثوت في سواء الدن عشرين حجة … يطان عليها قرمد وتروح

بأطيب من فيها  إذا جئت طارقا   …   من الليل بل فوها ألذ وأنضح

 

وقريب منه قولهم

وما ضرب في رأس صعب ممرد  …. بتيهانة يستنزل العصم نيقها

بأطيب من فاها لمن ذاق طعهم …  وقد جف من بعد النوم للصب ريقها

اذا اعتلت الأفواه واستمكن الكرى  … وقد حان من نجم الثريا خفوقها

وما ذقت فاها غير حال رجوته  …   ورب راج شربة لا يذوقها

 

 

ولأخر

إلى الله أشكو ما لقيت من الهوى  … بجارية أمسى بها القلب يلهج
إذا امتزجت أنفاسنا بالتزامنا  …  توهمت أن الروح بالروح تمزج
كأني وقد قبلتها بعد هجعة  …  ووجدي ما بين الجوانح يعلج
أضفت إلى النفس التي بين أضلعي … بأنفاسها نفسا إلى الصدر تولج

 

 

ويقول أيضا

سألت من أمرضني … في قبلة تشفي السقم
فقال لا لا أبدا … قلت لـــه نعم نعم
فقال خذها بالرضا … من الحلال وابتسم
فقلت غصبا  قال لا … إلا على رأسي علم
فلا تسل عما جرى …. واستغفر الله ونم

 

وهذا أبعد المنى

حسبي وحسب الذي كلفت به  …  مني ومنه الحديث والنظر

أو قبلة خلال ذاك وما   …  بأس إذا لم تحل لي الأزر

أو عضة في ذارعها ولها  …   فوق ذراعي من عضها اثر

أو لمسة من دون مرطها بيدي …   والباب قد حال من دونه الستر

والساق براقة مخلخلها     …   أو مص ريق وقد علا البهر

 

وآخر يقول

قبلته فتلظى جمر وجنته …  وفاح من عارضيه العنبر العبق

وجال بينهما ماء ولا عجب … لا ينطفئ ذا ولاذا منه يحترق

 

ويقول بالعامي

ما تنفع البوسه على بيض الاوراق   …  وان ما حصل على الطبيعة بلاها

لمس (……..) يحرق احراق   …  ومص العسل من شفته وش حلاها

 

ومن العامي أيضا

بالحيل ضميني على الصدر لا اطيح  … مقوى الوقوف اقصى الضماير جريحه

واسقين من حمر الشفايا الذوابيح  … من مبسمك شربة هنا يا مليحة

 

 

وهذا آخر يقول

لا تشربي الماء في كأسٍ أخافُ به  …  قد تجرحي شفةً فيها شفاء فم

ياللشفاة إذا طابت مياسمها   …    تهدُّ ركني إذا مالت إلى اللثم

ولمولعة قولها

ياللي تبوس الطفل وعيوني تشوف  …   وش حلل التبويس بخدود الأطفال
تبوس لك طفل بكا منك مكسـوف    …   واللي بكى  لك شوق ما هو على البال
تعال بوسني لعب فيني الخـوف   …   خوف الفراق وخوف تحطيم  الآمال

 

ويقول اخر

اهدي إلـــي بقية المسواك   … لا تظهري بخلا بعود أراك

فلعل نفسي أن ينفس ساعة  … عنها بتقبيل المقبل فاك

 

 

ويقول

إذا ما تمج  الماء تمنيت أن ما جرى  …    من ثنايها من الماء في فمي

 

 

ويقول

بربك هل ضممت إليك ليلى … قبيل الصبح أو قبلت فاها
وهل رفت عليك قرون ليلى … رفيف الأقـحوانة في شذاها

 

 

ولزهير

كأن ريقتها بعد الكرى اغتبقت… من طيب الراح لما بعد أن عتقا

 

 

ويقول آخر

تقول وقد قبلتها ألف قبلة … كفاك أما شيء لديك سوى القبل
فقلت لها حب على القلب حفظه … وطول سهاد تستفيض له المقل
فقالت وأيم الله ما لذة الفتى … من الحب في قلب يخالفه العمل

 

ولغيره

سألتها في ثغره قبـلة … فقالت ثغري لم يجــز لثمه
فهاكها في الخد واقنع بها … ما قارب الشىء له حكمه

 

ويقول

 

ولما ألتقينا بعد نأي وغربة… شجيين فاضا من أسى وحنين

تسائلني عيناك عن سالف الهوى … بقلبي وتستقضي قديم ديون

فقمت وقد ضج الهوى في جوانحي  … وأن من الكتمان أيّ أنين

يبث فمي سرّ الهوى لمقبّل …  أجود له بالروح غيرَ ضنين

إذا كنت في شك سلي القبلة التي … أذاعت من الأسرار كل دفين

مناجاة أشواق وتجديد موثق…وتبديد أوهام وفض ظنون

وشكوى جوى قاسٍ وسقم مبرح  … وتسهيد أجفان وصبر سنين

 

 

ويقول ابن نباته

أسدّ بطول اللثم فاها مخافة … على ليلتي أن يهجم الثغر بالصبح

ويخطر في وشي الحرير قوامها… ونجم الدجى بالغيظ يعثر في منح

زمان مضى حلو المراشف و الجنى …  وعيش تقضى آمن السرب والسرح

ولاعيب في تلك الليالي التي خلت  … سوى أنها مرت على الطرف كاللمح

تولى زمان الوصل وانقرض الصبى … فيا عجباً للدهر قرحاً على قرح

سلام على العيش الوريّ زناده على … أنه العيش البريء من القدح

 

 

ويقول النابغة

زعم الهمام بأن فاها بارد… عذب مقبله  شهي المورد

زعم الهمام ولم أذقه أنه عذب …  غذا ما ذقته قلت  ازدد

زعم الهمام ولم أذقه أنه يشفى … بريا ريقها  العطش الصدي

أخذ العذارى عقِدها فنظمنه … من لؤلؤ متتابِع متسرد

لو أنها عرضت لأشمطَ راهب … عبد الإله  صرورة  متعبد

لرنا لبهجتها  وحسنِ حديثها  …  ولخاله رشدا وإن لم يرشد

 

وهذا حسان بن ثابت يقول

كأن فاها ثغب بارد في … رصف تحت ظلال الغمام

شجت بِصهباء لها سورة  من … بيت رأس عتقت في الخيام

عتقَها الحانوت دهرا فَقَد…  مر عليها فرط عام فعام

نشربها صرفا وممزوجة … ثم نغي في بيوت الرخام

تدب في الجسم دبيبا كما … دب دبى  وسطَ رقَاق هيام

كأسا إذا ما الشيخ والى بها … خمسا تردى بِرداء الغلام

من خمر بيسان تخيرتها…  ترياقة  تورث فتر العظام

 

 

ولبن الرومي

أعانقها والنفس بعد مشوقة… إليها وهل بعد العناق تداني

وألثم فاها كي تزول صبابتي …فيشتد ما ألقي من الهيمان

ولم يكن مقدار الذي بي من … الجوى ليشفيه ما ترشف الشفَتان

كأن فؤادي ليس يشفي غليلَه… سوى أن يرى الروحين تمتزجان

 

 

ويقول اخر

خالسته قبلة  على ظمأ…  فذقت ماء الحياة  من شفته

فارفَض من فَرطِ خجلة  … عرقا فصار خدي بديل منشفته

 

ويقول اعرابي

وما الصبر عنها إن صبرت وجدته … جميلا وهل في مثلها يحسن الصبر
وحســبك من خمر يفوتك  ريقها … ووالله ما من ريقها حسبك الخمر

 

ويقول شاعر

قبلتها ورشفت خمرة ريقها … فوجدت نار صبابة في كوثر

 

ولغيره

فمررت مختفياً أمر ببيتها … حتى ولجت على خفاء المولج
قالت: وعيش أخي وحرمة والدي … لأنبهن الحي إن لم تخرج
فخرجت خيفة قولها فتبسمت … فعلمت أن يمينها؟ لم تحرج
فلثمت فاها آخذاً بقرونها … شرب النزيف لبرد ماء الحشرج

 

 

وأيضا

كالزرد المنظوم أصدافه … وخده كالورد لما ورد
بالغت في اللثم وقبلته … في الخد تقبيلأ يفك الزرد

 

ويقول شاعر

أقبلت ثم قبلت ظاهر كفي … قبلةً تنقع الغليل وتشفي
فتلظى فمي عليها وودت … شفتي أنها هنالك كفي
فعضضت اليد التي قبلتها … بفمٍ حاسد يريد التشفي

 

ولمجنون ليلى

ألا فاملأ كاسـات خمر وغنني … بذكر سليمى و الرباب وتنعم
وإيـاك ذكـر العامرية إنني … أغـار عليها من فم المتكلم
وأغار على أعطافها من ثيابها … إذا لبستها فوق جسم منعم
وأحسـد كاسات تقبل ثغرها … إذا وضعتها موضع اللثم في الفم

 

ويقول كثير

كــــــــأن فاها لمن توسنها… أو هكذا موهنا ولـــــم تنم

بيضاء من عسل ذروة  ضرب … شجت بِماء الفَلاة  من عرم

 

ويقول غيره

وكأن فاها كلما نبهتها… عانية شجت بِماء براح

 

ويقول ان الرومي

ومتى ما لثمت فاها فشيء … تجد الراح فيه والريحانا

ريقة  كالشمولِ طيبا …  ونشر كنسيم خاض الجنانا

 

ولغيره

وتارة أغدو كخال … لاصـقا شوقا بها
أجثم فوق خـدها … أرنو إلى رضابها
أرشف ريقها ولو … أخرج في لعابها
رضابها خير دواء … للنفس من اوصابها

 

ويقول آخر

وكم عناقٍ لنا وكم قبل… مختلسات حذار مرتقب
نقر العصافير وهي خائفة … من النواطير يانع الرطب

 

وأيضا

يا طيب فيها وطيب قبلتها … والقرب منها في الليلة الشجمة

 

وهذا قد حل المسألة

قبلتها في الصباح فقالت … أتفطر ياهذا ونحن صيام
فقلت لها أنت الهلال عندي … والصوم بعد رؤية الهلال حرام

 

ولبشار بن برد

إن فَاها أشهى إلي رضابا وموردا  … من جنى النحل بالنقا خ زلالا مبردا

 

ولغيره

كأن بفيها قهوة بابلية … بماء سماء بعدوهن مزاجها

 

ويقول آخر

فقلت  إن التي قلبي بها علق… قبلتها قبلة يوم على خطر
فما أعد ولو طالت سني سوى … تلك السويعة بالتحقيق من عمري

 

 

ويقول

خمرته في الكأس ممزوجة … كالذهب الجاري على فضته
فتارة أشــرب من ريقه… وتارة أشــرب من فضلته
وكـلـما عضـض تفـاحةً … قبلت مايفضل من عضته

 

وننتهي مع دعبل الخزاعي الذي يأتي بالمتناقض دائما

 

يا ركبتي خزز وساق نعامة … وزبيل كناس ورأْس بِعير

يا من أشبهها بحمى نافض … قطاعة  للظهر ذات زفير

صدغاك قد شمطا ونحرك ياب … والصد منك كجؤجؤ الطنبور

يا من معانقها يبيت كأنه في … محبِس قَمل وفي ساجور

قبلتها  فوجدت لدغة ريقها …  فوق اللسان كلَسعة  الزنبور

 

Be Sociable, Share!

هذا الموضوع كتب في مايو 14, 2011 في الساعة 3:34 م ومصنف بهذه التصنيفات: قطاف. يمكنك متابعة التعليقات على هذا الموضوع عن طريق ملف الخلاصات RSS 2.0. يمكنك أن تكتب تعليقاً, أو تعقب على الموضوع من موقعك.

التعليقات

18 تعليقات على موضوع “ماقيل في البوس والتقبيل”

  1.   دب قريح | يوم 15 مايو, 2011 | الساعة 3:43 م  

    اي بوس واي تقبيل والله يا خشش حريمنا تقل عاض مره او حلتيت والريحه تصرع الطير
    حتسي بس والصدق ياللله لك الحمد وخر بس ماعون قسم اني ارتخيت

  2.   ممرض عاطل | يوم 15 مايو, 2011 | الساعة 4:59 م  

    يا “ماعون” ازعجتنا مقص الرقيب وتكميم الافواه والحديث عن حرية التعبير والراي والراي الاخر….

    واخرتها تطلع لنا بهذا الموضوع ” ماقيل في التقبيل والبوس” هل اضاف جديد او انتقد شي يفيدنا ؟؟!!

  3.   admin | يوم 16 مايو, 2011 | الساعة 9:30 ص  

    حياك الله ممرض
    يبدو ان العطاله فعلت فعلها في وضعك النفسي
    تحياتي لك

  4.   محمد الماجد | يوم 16 مايو, 2011 | الساعة 2:00 م  

    اقف مع تعريف القبلة الذي اورت اعلاه حيث ان هناك فرق بين القبلة التي انت بصددها عن قبل او قبيل

  5.   نوف | يوم 16 مايو, 2011 | الساعة 5:58 م  

    موضوع جريء
    وترددت كثيراً في كتابة التعليق
    لكن استمعت بقراءته ^_*
    جميل أنك تحررت من قيودك؛
    أذا كنت تعتبر هذه
    المواضيع من الممنوعات
    التي قيدتك سابقاً

  6.   الدانه | يوم 17 مايو, 2011 | الساعة 3:56 م  

    انا لاارى في هذا الموضوع شيء مخل
    فقط خروج عن النص قليلا للترفيه …
    هل تريدون ان يكون نمط الكتابه وموضوعها ابدا واحد سيكون ممل جدا

    ردا على الاخ ممرض عاطل و ادمن ..

    تحياتي للجميع

  7.   سعيد الحظ سعيد جدا | يوم 20 مايو, 2011 | الساعة 5:54 م  

    أبوس دماغك بلاش تهيجنا
    ترى المشاكل وصلت لخد التهديد بالتعديد

    وما فيش فلوس لزوم تنفيذ اي تهديد

  8.   عباس | يوم 28 مايو, 2011 | الساعة 8:05 م  

    كل مايكتب عن البوس والخمخمه والتنشق يؤرق قلوب وعقول الشيبان قبل الشباب ,,
    ومن هذا المنطلق ودي ابوس كاتب المقال وكل من علق عليه بس بشرط يكون بوس اسلامي.

    للجميع تحياتي,,,,,,,,,,,

  9.   عائشة | يوم 29 مايو, 2011 | الساعة 2:13 ص  

    Paix pour tous les plus beaux poèmes que j’ai aimé ce sujet phrases romantiques j’ai apprécié la lecture Kisses merveilleux pour tous, dans le respect de votre avis

  10.   وهــ ج .. ضجيج الصمت | يوم 24 يونيو, 2011 | الساعة 6:38 م  

    اثر البوس من زمان وحنا ماندري !! ههههههههههههههههههههههه

    عموما الموضوع جدا عادي ومافي اي مشكلة ولافيه مايخل !! اتكلم من ناحية الكاتب والمدون
    يعني هو كل السطور استشهاد بقصائد كتبت ذات زمن والشعراء وحتى البشر عموما من ماكانوا تنبض بداخلهم تلك المشاعر والرغبة !! يمكن الشيء الغير مجبب فقط في الموضوع هو التعبير عن تلك الرغبة
    بسطور مختلفة من قصائد من خواطر من مقالات … انما يظل الكاتب هنا غير متجاوز لحدود الادب وناقل فقط !!

  11.   ماااالي حل | يوم 19 يوليو, 2011 | الساعة 7:37 م  

    انا ابا اسال ….

    يوم نشوف بوسة على الشفاة ع النت او ع التلفزيون هذا حرام ولا لا…
    يعني عادي نشووووف ولا بناخذ اثم ان شفناا؟؟؟

  12.   مغبر الطاسات | يوم 15 أغسطس, 2011 | الساعة 5:31 ص  

    معليش تعليقي جاي متأخر بس لي وجهة نظر :

    طيور الكناري ( طيور الحب ) تضرب أمثالا و أمثالا في الحب و العشرة و التقبيل

    القبلة تجب ما قبلها من شقاق

    القبلة عنوان الرساله بين الأحبة

    قبلة الوداع وعد بالبقاء و الانتظار

    قبلة اللقاء تأكيد للعودة و احتفال بالوجود

    قبلة المساء تسامح و قبلة الصباح تجديد عهود

    القبلة مكة و أنتي مكّتي

  13.   مروان | يوم 17 أغسطس, 2011 | الساعة 4:41 م  

    قصائد جميلة لاكن أجملها ==== أبو نواس

  14.   متيمك | يوم 23 أغسطس, 2011 | الساعة 4:04 م  

    نعنبو ابليسكم

    فطرتوني

  15.   مريم | يوم 24 أغسطس, 2011 | الساعة 12:28 م  

    قولي أأفرغت في ثغري الجحيم وهل … من الهوى أن تكوني أنت محرقتي

    جميلة تلك الابيات:)

  16.   الشيماء | يوم 21 سبتمبر, 2011 | الساعة 3:52 ص  

    فوالله لولا الله والخـوف والحيا لقبلتها بين الحـطيم وزمزم
    وإن حرم الله الخنا في شـرعه فما حرم التقـبيل يوماً عن الفم
    وإن حرّمت يوما على دين أحمد فخذها على دين المسيح بن مريم
    ***
    قبلتها في الصـباح قالت تفطر يا هذا ونحن صــــــيامٌ
    قلت لها أنت الهلال عندي والصوم بعد رؤيا الهلال حرامٌ

  17.   ahmad bakour | يوم 12 يوليو, 2013 | الساعة 2:36 ص  

    جميلة جدا

  18.   حاجتكن ولو | يوم 29 يوليو, 2013 | الساعة 2:05 م  

    حلو كتير

اكتب تعليق





يمكنك أيضاً متابعة التعليقات على هذا الموضوع عن طريق ملف الخلاصات RSS 2.0