الدور الحقيقي للمثقف ….!!

7 أكتوبر, 2010

الكاتب : ماعون …

في مجتمع تحاصره مظاهر التخلف والانشغال بتوافه الأمور حيث يكون للإصلاح ضرورة قصوى وأهمية بالغة للنهوض بالأمة والوصول بها إلى شواطئ الإبداع والإنتاج والتطوير

إن ضرورة الإصلاح تأتي كي نقتلع أنفسنا من براثن الجهل والتخلف والهامشية التي نعيشها كأفراد وجماعة

ومن اجل هذه المهمة الهامة والعسيرة والنبيلة التي يراد من خلالها إيصال أي مجتمع إلى بر الحرية والتحرير والإنعتاق من التبعية والانغلاق, يجب توافر مجموعة صفات في مثقفيها وحملة لواء التغيير والتطوير فيها.

إن هذه الفئة والمجموعة المثقفة والتي يناط بها سبر أغوار مشاكل ذلك المجتمع ومعرفة أسباب علله  ومكامن الخلل فيه , يجب أن تكون أهلا لتلك المهمة العظيمة وأن تكتسب الثقة الإجتماعية والتي تحصل عليها من خلال ملامسة هموم رجل الشارع بمصداقية ونزاهة

فإذا لم يكن المثقف ذا همة عالية وبصيرة  لا تفتر ولا ينشغل بما هو دون عما هو مهم فقد تخلى عن دوره الحقيقي في حمل رسالة التغيير والإصلاح.

وللأسف الشديد إن حال مثقفينا لا ترضي أي غيور على وطنه وأمته .

لقد انشغل مثقيفنا بالتصفيق الأعمى وبرعوا بالنفاق الممجوج حتى أصبحوا معول هدم لا بناء ومشكلة لا وسيلة حل لمشاكلنا . إن ضحالة مثقفينا وتفاهتهم جعلت من دورهم في المجتمع دور سلبي كونهم قد برعوا في اللجاج والمشاحنة في أمور غبية حمقاء لا تمت للإصلاح بصلة

إننا نصحوا كل صباح على وقع عراك لا حراك ومشاحنات تستنزف أوقاتنا وطاقاتنا فهذا كاتب متثيقف يضخم فتوى ويكبرها كي ينال من شخص المفتي فقط , وذاك متثيقف آخر سطحي سطح مشاكلنا واختزلها بقوة التيار الديني بالمجتمع وأثره والحقيقة أنه غيض وحقد على أصحاب ذلك التيار

وأنا هنا لا اقلل من دور المتدينين في أسباب مشاكلنا , وأنهم السبب الأول في جرنا إلى براثن هذا التخلف والانغلاق

يجب على مثقفينا أخذ زمام المبادرة والسعي الحثيث في سبيل أن يكونوا أداة التغيير والإصلاح وأن يحتلوا مكانتهم الحقيقية والتي تبوأها المثقفين في المجتمعات المتحضرة الذين قادوا مجتمعاتهم إلى حوض الحرية والتحرر من أغلال الهمجية والرجعية

كما على المثقف أن يعرف كيف يصلح  بدون الخوض في التفاهات وشخصنة المشاكل واختزالها في فتوى أو تصرف أحمق من شخص أو عالم دين

حينما يكون المثقف أهلا ً لهذه المهمة اعتقد أن الإصلاح سوف يكون مسألة وقت لا أكثر

Be Sociable, Share!
هذا الموضوع كتب في أكتوبر 7, 2010 في الساعة 12:26 ص ومصنف بهذه التصنيفات: مقالات مختاره. يمكنك متابعة التعليقات على هذا الموضوع عن طريق ملف الخلاصات RSS 2.0. يمكنك أن تكتب تعليقاً, أو تعقب على الموضوع من موقعك.

التعليقات

4 تعليقات على موضوع “الدور الحقيقي للمثقف ….!!”

  1.   عيسى الشهري | يوم 7 أكتوبر, 2010 | الساعة 1:12 م  

    قد يكون هناك بعض المثقفين لكن تجد انتقادهم من المجتمع..لاسباب تافه او احنا كذا احسن..
    اما حرب التيارات او المتحدثين بالسطحيه فحدث ولا حرج فصحفنا اليومية مليئة بهم وبمهاتراتهم اليومية..لذلك اكره كثير من المقالات او المواضيع الاجتماعية لهذا السبب…اللهم اصلح حال الامة

  2.   علي | يوم 7 أكتوبر, 2010 | الساعة 6:24 م  

    للأسف تحكمنا بعض العادات والثقافات العربية القديمة التي لا نتخلى عنها ويكون التمسك سبب في تراجع الفكر والثقافة العربية
    شكراً لماعون .

  3.   هاشم | يوم 7 أكتوبر, 2010 | الساعة 10:13 م  

    الله يعطيك العافية من وجهة نظري اذا كان المثقف يعي قول الرسول صلى الله علية وسلم انما الاعمال بالنيات لا لاجل منصب ولا لاجل شخص ما سوف يعمل جاهدا على الاصلاح ما استطاع ول ينظر الى سفاسف الامور ولا ينشغل بالردود وانما ينشغل بالعطاء

  4.   شريفة عبدالرحمن | يوم 8 أكتوبر, 2010 | الساعة 8:00 م  

    لك المساء الجميل ..
    .
    إن ما يحدُث اليوم ..
    هو صراع بين الحق و الباطل ..
    و صراع بين حماة الوطن و سُراقه ..!!
    مصيبتُنا هي ..
    غياب الحس الوطني ..
    و التفاعل الإنساني لدي البعض ..!!
    و مهما ارتفع صوت الكلمة ..
    معترفاً بالتقصير ..؟!!
    نحتاج ارتفاع صوت الضمير ..!!
    مؤلم ان يتحول أحدنا إلى ..
    روائي ميكيافيلي ..!!
    يُحسن طرح المشكلة دون حل ..؟!!
    و بعضهم يرى أن المساوة في الظلم ..
    عدالة ..؟!!
    للمُذنب و البريئ ..!!
    و يبقى ياعزيزي ..
    إحتلال بعض المثقفين ..
    للطرح و الأفكار و العقول ..!!
    أسوء من احتلال البلد ..!!
    shosho

اكتب تعليق





يمكنك أيضاً متابعة التعليقات على هذا الموضوع عن طريق ملف الخلاصات RSS 2.0