التشبية والتمثيل

20 سبتمبر, 2010

التشبيه والتمثيل
الشبيه المثل والجمع أشباه و أشبه الشيء الشيء ماثله وفي المًثل

من أشبه أباه فما ظلم
يقول الشاعر
أصبح فيه شبه من أمه    …   من عظم الرأس ومن خرطمه
والتشبيه يعرف بأنه أسلوب يدل على مشاركة أمر لأمر آخر في صفته الواضحة
ليكتسب الطرف الأول ( المشبه) من الطرف الثاني (المشبه به) قوته وجماله
و هو  إحداث علاقة بين طرفين من خلال جعل أحدهما ، وهو الطرف الأول (
المشبه)، مشابها للطرف الآخر، في صفة مشتركة بينهما.
وللتشبية اقسام كثيرة متفرعة.
منها تشبيه تمثيل وتشبيه مجمل وتشبيه مفصل وتشبيه ضمني.
والتشبيه يعتبر أوسع الصيغ البلاغية استخداما , سواء في الشعر أو في النثر
, فصيحا كان أو عاميا. وقد ورد في القرآن صيغ تشبية كثيرة
مثاله قول الله تعالى ( مثل الذين ينفقون أموالهم في سبيل الله كمثل حبة أنبتت
سبع سنابل في كل سنبلة مائة حبة والله يضاعف لمن يشاء والله واسع عليم)
وقوله تعالى (و ترى الجبال تحسبها جامدةً و هي تمرُّ مرَّ السحاب )
ومن الشعر قول الشاعر
ترجو النجاة ولم تسلك مسلكها   … إن السفينة لا تجري على اليبس
وقول الشاعر
وإن تفق الأنام وأنت منهم   … فأن المسك بعض دم الغزال

وقول الشاعر

كأن مشيتها من بيت جارتها    … مور السحابت لا ريث ولا عجلُ

Be Sociable, Share!
هذا الموضوع كتب في سبتمبر 20, 2010 في الساعة 7:32 م ومصنف بهذه التصنيفات: مساحة أدبية. يمكنك متابعة التعليقات على هذا الموضوع عن طريق ملف الخلاصات RSS 2.0. يمكنك أن تكتب تعليقاً, أو تعقب على الموضوع من موقعك.

التعليقات

8 تعليقات على موضوع “التشبية والتمثيل”

  1.   زهرة الاقحوان | يوم 20 سبتمبر, 2010 | الساعة 9:29 م  

    موضوع جميل ،، من التشبيهات التي تعجبني بيت شعري لأبي الطيب المتنبي يقول :
    من يهن يسهل الهوان عليه ما لجرح بميت إيلام
    وهو بالطبع تشبيه ضمني : الربط بين الصورتين من غير استخدام أداة التشبيه وهو يلمح من خلال الكلام وليس موضوعا على صورة التشبيه العادي.

    <<جزاك الله خيراً.

  2.   خلود 99 | يوم 20 سبتمبر, 2010 | الساعة 9:43 م  

    هذا بيت خطر لي عالطاير, عن مدونتك والمشاركين فيها 🙂

    كأن جمعتنا في صدر مجلسكم …. ليل به قمر والنجم منثور

    (ألمح للخلفية السوداء *_^)

  3.   ماعون | يوم 21 سبتمبر, 2010 | الساعة 1:30 م  

    شكرا زهرة على الاضافة

  4.   شريفة عبدالرحمن | يوم 22 سبتمبر, 2010 | الساعة 2:02 ص  

    الأخ ماعون ..
    أستاذ الحرف العازف ..
    على ناي الكلمة ..
    مررتُ من هُنا ..
    حاملة معي كلمات الدكتورة اشجان هندي ..
    عن الدكتور غازي القصيبي يرحمه الله ..
    فأحببتُ أن تقرأها و زوارك ..
    .
    يتشابهون و أنت الإستثناء ..
    الأرضُ أرضُ و السماءُ سماء ..
    و البحرُ بحرُ و الجداولُ ماء ..
    و الليلُ يعقبهُ النهار مودعاً ..
    ما مرَ يومُ ليس فيه مساءُ ..
    يتشابهُ الشعرُ الحزينَ و أدمعي ..
    يتشابهُ النّقّادُ و الشعراءُ ..
    مُتشابهُ إسمي و شِعري و الأسى ..
    و حروفهم و نقاطها السوداءُ ..
    لا أسم يُستثنى سوى ( غازي )
    الذي فتح الحروف فكان ( الإستثناءُ )
    shosho

  5.   ماعون | يوم 22 سبتمبر, 2010 | الساعة 2:09 ص  

    حي هلا بمرورك
    نعم هو استثناء ورب السماء
    كان فذا في كلمته
    بارعا في وزارته
    ملهما في قصيدته
    رحمة
    ” تمت الترجمة له في هذه الزاوية انظري إلى خارطة الموقع”

  6.   علي جمعة الخضر العلي | يوم 22 سبتمبر, 2010 | الساعة 8:50 ص  

    شكرا لك ماعون أفندي
    بصراحة البيت الأخير وهو يشبه مشيتها غاية في الروعة والجمال

    كأن مشيتها من بيت جارتها … مور السحابت لا ريث ولا عجلُ .

  7.   سعيد الحظ سعيد | يوم 22 سبتمبر, 2010 | الساعة 7:49 م  

    شكرا مضيفنا ماعون

    والحقيقه مع حبي للشعر إلا أني لم أكن مجيا في مادة البلاغه فتركت الثانويه من أولها

    حدي حد شعر القافيه واضح المعالم وليس أي شعر بل أشترك مع من جعلو للشعر عيونا

    وأعود للسيده الفاضله / شريفه عبدالرحمن

    لأقول لها بكل صدق شـاركت نصا ونفسيا في معظم مقالات تأبين الراحل رحمه الله ورحم أمواتنا جميعا

    وأبديت رأيي في الرجل على قدر ما كنت أعلمه من مقتطفات قليله عن كتاباته في الصحف فقط

    وقصصه التي تحولت لأعمال
    وأول شيء عرفته عنه ومنه شخصيا على الهواء
    رائعته في إفتتاح جسر الملك فهد رحمهما الله

    أما
    شعر الإستاذه أشـجان هندي في تأبينه
    فقد إعترضت في صحيفة الرياض على مقال يحاكيه لم أعد أتذكره
    لكن في عنوانه نوع من التفخيم بالرفع ن الناس وهذا لا يليق بنا

    يتشابهون و أنت الإستثناء ..
    الأرضُ أرضُ و السماءُ سماء ..
    و البحرُ بحرُ و الجداولُ ماء ..
    و الليلُ يعقبهُ النهار مودعاً ..
    ما مرَ يومُ ليس فيه مساءُ ..

    ولتسمحا لي الفاضلتان أن أمر على الأبيات بفحص ملقوف شوي

    ليس لي إعتراض على مفردة هندي أو سندي الملحقه بالإسم
    فسيبويه شرف العرب وأبويه

    لكن لناخذ الجمل على عجل

    الأرض أرض و السماء سماء

    ما إحنا عرفين لكن القصيبي رحمه الله من الأرض
    ويعتيريه ما يعتريه من الخطأ والصواب (( شخص مبرز ولد ثريا ودرس فرافق وصاحب علية القوم
    وأتته فرصته ومن الطبيعي أن ينجح من تسـعى غليه الفرص )

    و البحـــر بحر و الجداول ماء

    أما البحر بحر والجـدوال مـاء ( برضه نازل من السـمـاءُ
    وليت البحر مش مالح كان صالح للشرب والزراعه وما فيش مشاكل

    و اللـــيل يعقبهُ النهار مودعا

    أما الليل وما أدراكم مالليل فيه سعيد الحظ ونجم سهيل الطيور التي فالغاب تبدأ التهاني لبعضها قبل طلوع الفجر الصادق بوقت

    مـا مـــر يوم ليس فيه مساء

    وطبعا ما فيش يوم يمر من غير مسـاء وهيحصل سواء كان عزاء او فرح وشبكه ودبكه
    وتكفون ابعى الفكه من الزعل

    المهم ان لا نـؤله الناس أو افعالهم يكفي أن نشيد بالمجيد ومش هقول ننصب المشانق للمقصرين
    عجزا منهم

  8.   شريفة عبدالرحمن | يوم 23 سبتمبر, 2010 | الساعة 11:15 م  

    اسمح لي مضيفنا ماعون ..
    .
    أن اعود للسيد الفاضل / سعيد الحظ سعيد ..
    اسعد الله قلبك ..
    و زادك حظاً و سعادة ..
    شكراً لمشارتك و كلماتك في تأبين الراحل ..!!
    و أحترم رأيك ..
    و أقبل إعتراضك ..
    و أقدر مُداخلتك ..
    و الإختلاف ليس إلا وسيلة من وسائل التفكير ..!!
    يا أيها العزيز ..
    قد تتشابه الأشياء و الأسماء ..
    و الأرقام و الأيام ..
    إلى ان هُناك بعض الشخصيات ..
    لم ولن و لا تتكرر ..!!
    هُناك رجال ترحل فتبكيهم أسرهم ..
    و رجال ترحل فتبكيهم الأصدقاء ..
    و رجال ترحل فيبكيهم الوطن ..!!
    كن كما أنت عزيزي سعيد ..
    و اسعد بما لديك ..
    و سُعددت بالمرور عليك ..
    و بين يدي ر واية ( الزهايمر للدكتور غازي )
    استمحيك عذراً ..
    أريد أن أقرأها بسعادة ..!!
    فلا تزعل علي ..!!
    shosho

اكتب تعليق





يمكنك أيضاً متابعة التعليقات على هذا الموضوع عن طريق ملف الخلاصات RSS 2.0